اخر تحديث: الأحد, 17 أيلول, 2017

ان نجاح نظام الإرشاد، يعتمد على علاقة لصيقة وصلة وثيقة بين الطالب ومرشده الأكاديمي وذلك من أجل:

  • تهيئة الظروف التي تساعد الطالب على التحصيل الأكاديمي وتذليل العقبات التي تعترض سبيل تحصيله العلمي وايجاد الحلول المناسبة لما قد يواجه من مشاكل.
  • معرفة ميول الطالب والتعاون مع مجلس الارشاد والتوجيه وعمادة شؤون الطلاب من أجل الرقي بسلوكيات الطالب وتنمية شخصيته والنهوض بقدراته ومواهبه وطاقاته بما يحقق رفع مستواه العلمي وتكوين المواطن الصالح القادر على التفاعل مع المجتمع.

يجب على الطالب العمل على ما يلي:

قبل بدء التسجيل
  • أن يراجع أدائه في الفصل الدراسي السابق ويتأكد من الدرجات التي حصل عليها.
  • أن يتأكد من وضعه الأكاديمي وإذا ما كان لديه إنذار اول او ثاني وهل هنالك مقررات لم يدرسها أو مقررات رسوب واجبه الإزالة في الفصول السابقة.
  • أن يناقش مع المرشد الأكاديمي التحصيل العلمي السابق وموقفه الأكاديمي ومن ثم خطة العمل للفصل الدراسي القادم وأن يتأكد أنه قد سجل للمقررات التي رسب فيها والمقررات التي لم يكملها.
أثناء الفصل الدراسي
  • أن يطلع المرشد الأكاديمي على أي مشاكل تواجهه في أي مادة من المواد.
  • أن يناقش معه كل المشاكل الاقتصادية والصحية والاجتماعية التي تؤثر على أدائه الأكاديمي.
برامج الإرشاد الأكاديمي

تتمثل برامج الإرشاد الأكاديمي في التالي:-

  • برامج توجيهيه للطلاب المستجدين للتعريف أساسًا بنظام الدراسة والاختبارات وتحقيق التأقلم اللازم مع الدراسة الجامعية، وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم.
  • برامج إرشادية لمساعدة الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، خلال حياتهم الجامعية، على تحقيق أعلى درجات التكيف النفسي والاجتماعي والتحصيل الأكاديمي وفقا لما تسمح به قدراتهم، ودراسة مشكلاتهم والعمل على حلها، وتوفير فرص التدريب لهم كل حسب مجاله وحاجاته.
  • برامج إرشادية للطلاب المتعثرين لمعاونتهم في تجاوزعثراتهم وتحقيق النجاح المنشود، ومساعدتهم في التغلب على ما يواجهونه من عقبات ومشكلات.
  • برامج إرشادية للطلاب المتفوقين لمساعدتهم على الاستمرار في التفوق تشجيعًا لهم وتحفيزًا لغيرهم من الطلاب.
  • برامج إرشادية لطلاب المنح الدراسية لتوجيههم إلى ما يحقق مواصلتهم للدراسة، ومعاونتهم على التغلب على ما قد يصادفهم من عقبات أو مشكلات لتعزيز تفوقهم العلمي وتحصيلهم الدراسي.
  • برامج إرشادية لطلاب التبادل الثقافي والبرامج المشتركة لتوجيههم إلى اهمية التعرف على تجارب الشعوب والاستفادة من التطور العلمي والتكنولوجي وتوفير فرصة مواصلة الدراسة وتمثيل البلد وعكس صورة مشرقة عن انجازات طلبتنا وجامعتنا ومملكتنا الحبيبة.

شارك هذه الصفحة